التحالف من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية

التحالف من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية

بيان

لقد لاحظنا مؤخرا في التحالف من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية صعود الخطابات المتشنجة والمعتمدة أساسا على العاطفة، والتي تتلاعب بما تبقى من نسيجنا الاجتماعي، لا سيما في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي كان من المفترض أن تكون أرضية لحوار عقلاني وطرح علمي ومستنير بين مختلف نخب البلد، لكنها للأسف تحولت إلى منصات للتنابز والشتائم والشتائم المضادة، دون أدنى توجيه.
كما لاحظنا أن النظام الحالي كسابقيه يسير بخطى حثيثة نحو التضييق على الحريات وقمع المعارضين والأصوات التي تناهض سياساته غير الموفقة، ولعل استدعاء صحفيين من أجل إبلاغهم بانزعاج النظام من تناول مواضيع العبودية والظلم والأوضاع المزرية للمواطنين ليس سوى بداية لعصر من تكميم الأفواه.
ونحن إذ نسجل قلقنا بسبب هذا الانحراف والهبوط في مستوى التعاطي والخطاب السياسيين، وكذلك بسبب الارتكاس والتراجع في مجال الحريات الذي يحاول النظام القائم تكريسه، فإننا نؤكد على التالي:
-رفضنا التام لكل ما يمت للعنصرية أو التمييز على أي أساس بصلة، مهما كانت الجهة الموجهُ لها أو الموجِّهة له.
– نحمّل السلطات مسؤولية تفاقم الوضع، وتقاعسها عن طرح حلول عملية للمشاكل المتراكمة؛ خاصة مشاكل الطبقات الفقيرة وكذلك المظلومة تاريخيا والتي عانت من الرق ومن التهميش والإقصاء في آن.
– ندعو إلى قطيعة تامة مع عقليات الأنظمة السابقة، والقائمة على ترحيل المشاكل للمستقبل، عبر إلهاء الناس عنها تضخيم حوادث هامشية وافتعال ضجة إعلامية كما يحدث الآن.
– نرفض تماما إشهار ورقة العنصرية أو التخوين في وجه الحقوقيين ومن يطالبون بحقوقهم المشروعة في وطنهم.
-ندعو إلى تطبيق صارم للقوانين المجرمة للعنصرية والإساءة لأي مكون من شعبنا الكريم، دون محاباة كما يحدث دوما.
– نطالب السلطات بحماية ثم تمتين ما بقي من ثقة متآكلة لدى المواطنين في الدولة عبر إرساء العدالة واعتماد تمييز إيجابي لصالح ضحايا الرق والتهميش.
نرفض بشكل تام التضييق على الإعلام أو الحد من حرية التعبير أو تهديد الصحفيين تصريحا أو تلميحا، ونعتبر ذلك خطا أحمر.
– نحمل النظام الحالي ما سيؤول إليه البلد، في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تطبعها جائحة كورونا، ونطالبه بالتعاطي بجدية مع مشاكل البلد المتفاقمة كالفقر وغياب البنى التحتية وانعدام العدالة، كما نحضه على محاسبة الفاسدين الذي ما زالوا يتغلغلون في الإدارة والسلطة، بدل تكريمهم والتمكين لهم.

عن اللجنة الإعلامية

عن المدير الناشر سليمان عباس

شاهد أيضاً

البرلمان الموريتاني يجيز قانونا ضد الاتجار بالبشر

07/08/2020 صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الثلاثاء برئاسة السيد الشيخ ولد بايه، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: