ايرا موريتانيا

إيرا-موريتانيا

إيرا ورئيسها يشيدان
بتفهم رجل الأعمال زين العابدين ويطمئنان على حرية ولد لبات

خلال مساء يوم الخميس الموافق 8 أكتوبر 2020، بينما كان الرئيس بيرام الداه اعبيد يقضي عطلة الأسبوع في بادية المذرذره، بين ذويه، إتصل به الرفاق من منظمة ضمير ومقاومة وأخبروه أن الزميل الحسن لبات حكم عليه للتو بسنة من السجن النافذ بسبب الشكاية المقدمة من طرف مؤسسة بنكية يملكها رئيس هيئة أرباب العمل الموريتانيين. وبعد تقصي أخبار وملابسات القضية، وبعد التشاور مع الرفاق، قرر الرئيس بيرام الداه اعبيد الإتصال بالسيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد راجيا منه الجنوح لطي الملف بسحب الشكاية. فرحب السيد زين العابدين، مشكورا، بمبادرة النائب بيرام الداه اعبيد وأعرب عن تقبله لها والاستعداد لتنفيذها فور لقائه المباشر مع النائب البرلماني والحقوقي بيرام.
وفي يوم السبت الموافق 10 أكتوبر 2020 غادر الرئيس بيرام الداه اعبيد البادية للقاء رئيس هيئة أرباب العمل في الوقت والمكان المحددين سلفا في نواكشوط. وكان اللقاء وديا وصريحا وأخويا، وانتهى بمباشرة السيد زين العابدين لتنفيذ ما تعهد به لأخيه الرئيس بيرام من إعطاء الإشارة اللازمة لتنفيذ سحب الشكوى متبوعا مباشرة بإجراءات إطلاق سراح الرفيق الحسن لبات ليرجع إلى أهله وعمله وحياته الهنيئة.
كما زار الرئيس مباشرة بعد هذا اللقاء والدة الحسن لبات وحرمه واطمأن عليهما وطمأنهما.
وبمناسبة هذا المعروف الذي أسداه السيد زين العابدين للزعيم بيرام الداه اعبيد، فإن مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية (إيرا) تثمن بصفة عالية موقف التفهم والتنازل والتقدير الذي تفضل به السيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، كما ترجو المبادرة أن تتم آخر إجراءات إطلاق سراح الرفيق الحسن لبات في أسرع وقت مطلع الأسبوع المقبل كي يرجع سالما معافى إلى دفء الأسرة والمحبين.
نواكشوط 11 أكتوبر 2020

عن المدير الناشر سليمان عباس

شاهد أيضاً

LA CHAMBRE QUI A CONDAMNÉ LE JOURNALISTE LEBAT A REPORTÉ LE PROCÉS DU FRÉRE DE ZINE EL ABIDINE, ACCUSÉ DE CHEQUE SANS PROVISIONS,

LA CHAMBRE QUI A CONDAMNÉ LE JOURNALISTE LEBAT A REPORTÉ LE PROCÉS DU FRÉRE DE …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: