بيان رقم ١

بيان
باسم تكتل المنظمات الحقوقية المناهضة للعبودية والرق في موريتانيا نعلن شجنبا وامتعاضنا من الحملة العنصرية المسعورة التي يشنها الاستعبادبين الزنوج من خلال استهداف محتشم وخجول للمناضل الشهم ديكو هنون عندما اعلن حمل لواء الحرية والمساواة بين الاسياد والعبيد في مجتمع الزنجي وما ذنبه الوحيد سوى كشف ما كان في طي الكتمان وتغاضت عنه المنظمات الحقوقية واللجنة الوطنبة لحقوق الانسان عندما دوخو البلاد شرقا وغربا لحاجات واعراض في انفسهم لقد استطاع المناضل الخقوق قطع الشك باليقين باطلاع الرأي العام علي فظاعة عبودية الاستعباديين والاقطاعيين من مكونة السونكي وبعض مكوينات الزنوج في الداخل والخارج فتداعت اشرارهم وهبت عدائية تماسيحهم عندما ازيل الستار عن ممارسات لا إتسانية طالما مرست في الخفاء المطبق وحصدت ارواح ابرياء كثير من العبيد وابناء العبيد وشردت جذوة قلوبهم وقطعت اوصار ارحامهم في المجتمعات الزنجية من خلال ممارسات لا اخلاقية ولا دينية ولا اجتماعية اشبه ما تكون بالافعال النازية صنفا وتصنفا.
ان استهداف المناضل الحقوقي لا يقل شراسة وشناعة من هذه الممارسات التليدة التي جعلت من الاقطاعيين اسدا جريحا في عريشه بريد الانقضاض علي فاجعه من خلال حملة عنصرية نته تصفه بالدخيل في مجتمع الزنوج وخبيثة بعد كشف المستور عن سر ذاع صيته انكد الحقوقيين ردحا من تغاض وتجاهل يمارس في المجتمعات الزنجية لنظرا لوقاحة وشتاعة هذا الفعل الذي يجرمه الشرع ويحرمه القانون
وعليه فان كل المنظمات الحقوقيةالناسطة في مجال مناهضة العبودبة والرق تعلن دعمها اللامشروط ووقوفها مع المناضل ديكو هنون.

عن المدير الناشر سليمان عباس

شاهد أيضاً

ترامب يرفض التعهد الصريح بالانتقال السلمي للسلطة حال خسارته

خميس, 24/09/2020 – 12:15   رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التعهد بشكل واضح وصريح بالانتقال …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: