تحقيق أمني أجراه الدرك

الوئام الوطني ـ أفادت مصادر مطلعة أن تحقيق أمني أجراه الدرك الموريتاني توصل إلى براءة المديرة السابقة لشركة “صوماغاز” فاطمة بنت دحي من التسجيلات المسيئة للوزير الأول السابق اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا.

وقالت ذات المصادر، وفق “صحيفة ميادين” إن التحقيق الأمني توصل إلى إتهام المدونة فاطمة بنت خيري بالوقوف وراء تلك التسجيلات المسيئة، وتبعا لذلك تمت إحالتها إلى النيابة صباح الإثنين، حيث أحالتها إلى قاضي التحقيق في الديوان السادس بقصر العدالة في ولاية نواكشوط الغربية، ووجهت لها تهمة القيام بـ “تسجيلات صوتية تضر بالغير”. وطلبت من القاضي وضعها تحت المراقبة القضائية. وبذلك تؤكد هذه المعطيات زيف التهمة التي وجهت إلى فاطمة بنت دحي، والتي على إثرها أقدم ولد الشيخ سيديا على تجريدها من منصبها كمديرة عامة لشركة “صوماغاز”، حيث تقدمت بدعوى قضائية تطالب بفتح تحقيق حول تلك التسجيلات، كلف قطاع الدرك الوطني به، فكانت النتيجة تبرئتها منها.

عن المدير الناشر سليمان عباس

شاهد أيضاً

عاجل

أحمدو تيجان اتيام : يعقد اجتماع بلأمناء العامين للوزارات خميس, 24/09/2020 – 15:26   الزهرة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: