بيان الكتلة الداعمة للمرشح بيرام الداه اعبيد

نريد سلاما ثمنُه حقوق الشعب

نواكشوط بتاريخ 22 يوليو 2019

المعارضة الاجتماعية، الشعبية، والحقوقية الموريتانية، ممثلة في التيار الإنعتاقي وحلفائه -حزب الصواب و منظمة لا تلمس جنسيتي -، حققت، لتوّها، خلال رئاسيات 22 يونيو 2019، أداءً جديدا في صناديق الاقتراع دون إراقة دماء أو عنف، كعادتها.
إن التصويت لصالح مرشحنا، رغم الوسائل المتواضعة والتزوير المُنتقى، يضعه، حسب الأرقام الرسمية، في المرتبة الثانية من حيث عدد الأصوات.
وأمام جولة انتخابية ثانية وشيكة، سارع مرشح النظام، في هزيع الليل، إلى إعلان فوزه بينما كانت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بصدد فرز 20% من بطاقات التصويت. في اليوم الموالي، وعلى مدى ثلاثة أيام متتالية، عبّر جزء من المواطنين، عبْر شوارع عدة مدن، عن رفضه السلمي للتدليس.
زخمُ السخط عارضته قسوة الإك…

عن المدير الناشر سليمان عباس

شاهد أيضاً

السلفيون

 السلفيون يعلنون ندمهم ويطالبون بحوار مع السلطة 25 سبتمبر, 2020 – 09:02   طالب السجناء …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: